لمحة عامّة

جمعيّة كشّافة المقاصد الإسلامية في بيروت      لمحة عامّة

لمحة عامّة

تأسّست جمعيّة كشّافة المقاصد الإسلاميّة، في بيروت سنة ١٩٨١ ، بموجب قرار رقم ٦٦٢ الصادر عن وزارة التربية والتعليم العالي، ثمّ توسّعت، لتشمل جميع المحافظات اللبنانيّة.

جمعيّة كشّافة المقاصد الإسلاميّة، هي جمعيّة تربويّة تطوّعيّة غير سياسيّة موجّهة للفتيان والشباب ومفتوحة للجميع، من دون تمييز في الأصل أو الجنس. وقد استوحت جمعيّة كشّافة المقاصد قواعدها وفقًا لهدف الحركة الكشفيّة العالميّة ومبادئها والطريقة الكشفيّة، بالإضافة إلى القيم المستوحاة من رسالة المقاصد التربويّة.

تُعنى جمعيّة كشّافة المقاصد الإسلامية بشؤون الشباب وتربية الناشئة تربية، تُعدّهم للحياة على الأسس الوطنيّة ومبادئها النزيهة والدين الحنيف والتعاليم الكشفيّة النبيلة.

وتهدف جمعيّة كشّافة المقاصد إلى تنمية طاقات الشّباب تنمية كاملة: بدنيًّا ، وعقليًّا ، اجتماعيًّا ، وروحيًّا ، إيمانًا منها بضرورة إشراك الشّرائح الاجتماعيّة المتعدّدة في ميادين الخدمة المدنيّة، لتحقيق التّقدّم على الأصعدة كلّها. ينضمّ العديد من طلّاب مدارس المقاصد إلى جمعيّة كشّافة المقاصد الإسلامية؛ حيث يبلغ عدد المنتسبين سنويًّا حوالي 5,444 كشّافًا ومرشدة، توفّر لهم الجمعيّة تدريبًا كشفيًّا ووطنيًّا ومجتمعيًّا، وتنمّي قدراتهم، وذلك عبر برامج عمليّة ونشاطات ومخيّمات كشفيّة هادفة .

تتميّز جمعيّة كشّافة المقاصد الإسلامية بتوفير فريق عمل متفرّغ لإدارة الجمعيّة، من أصحاب الخبرة والاختصاص في العمل الكشفيّ وحائزين على أعلى شهادات التدريب الدوليّة والعربيّة والوطنيّة، في هذا المجال. ويبلغ عددهم ما بين إداريّ وفنّيّ 15 مسؤولًا . وتحرص الجمعيّة، دائمًا، على تطوير قدراتهم وطاقاتهم، في سبيل خدمة أبنائنا الكشّافين وتأمين أفضل الخدمات لهم إضافة إلى 644 قائدًا، يعملون بصفة متطوّعين في قيادة الجمعيّة .

العربية
English العربية